الخميس، فبراير 11

الموجات الجاذبية


الموجات الجاذبية أو الموجات الثقالية


إكتشف العلماء -لأول مرة- من رصد الأمواج الثقالية (أمواج الجاذبية) التي كانت مفهوما نظريا وضعه العالم ألبرت آينشتاين قبل قرن من الزمن، مما يفتح مجالا جديدا في دراسة الكون.
وقال الباحثون إنهم تمكنوا من رصد الأمواج الثقالية من اثنين من الثقوب السوداء، وإن الأمواج كانت نتيجة تصادم بين ثقبين أسودين أكبر ثلاثين مرة من الشمس، يبعدان 1.3 مليار سنة ضوئية عن الأرض.
وأُعلن عن هذا الاكتشاف في مؤتمر في واشنطن، وتحقق عبر استخدام جهازي قياس ليزر عملاقين في الولايات المتحدة، موجودين في لويزيانا وواشنطن. وجاء هذا الإعلان من قبل علماء من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وبالتعاون مع مركز رصد الأمواج الثقالية بالليزر المعروف باسم مرصد ليغو (LIGO).
وكان آينشتاين قد اقترح في عام 1916 وجود الأمواج الثقالية، وذلك امتدادا لنظريته النسبية العامة، التي قدمت قوة الجاذبية كانحناء في الزمان والمكان نتيجة وجود المادة. ولكن العلماء لم يعثروا حتى الآن إلا على أدلة غير مباشرة على وجودها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق